جوبز كان يريدك أن تشارك الواي فاي مع الأخرين

ربما كانت هذه الفكرة تبدو معقولة حين أصدر الأيفون في 2006 بسبب سرعة شبكات الجيل الثالث في ذلك الوقت ولكن مع السرعات التي وصلت إليها شبكات الجيل الرابع فإن فكرة ستيف جوبز لن تلقى قبولاً في الوقت الحالي.

Steve Jobs had plans to make free, shared Wi-Fi the norm to improve iPhone experience

كابكوم ستقوم بإعادة إصدار ريزدنت إيفل 1 على أجهزة الجيل الجديد

البعض يذكر حين قامت كابكوم بإعادة إصدار ريزدنت إيفل على الجيم كيوب والآن ستقوم الشركة بتحديث هذا الجزء وإعادة إصداره على كل من البلاي ستيشن 4 و 3 بالإضافة إلى الإكس بوكس ون و 360 ومن يدري لعل هذه الخطوة هي بداية عودة كابكوم لجذور اللعبة والتخلي عن الكارثة التي بدأت مع ريزدنت إيفل 4 وماتلاها.

http://arstechnica.com/gaming/2014/08/resident-evil-remake-will-itself-get-remade-in-hd/

الدفع المبكر للألعاب: نعمة أم نقمة؟

ظاهرة دفع المال مقابل اللعب المبكر او كما يطلق عليه (Early Access) أصبحت أحد الظواهر التي غزت عالم الالعاب في الفترة الأخيرة، فقد أصبح الكثير من مطوري الالعاب المستقلين يعرضون على المستخدم فرصة لعب وتجربة النسخ الاولية من اللعبة قبل صدورها بفترة بمقابل كما أن اللاعب سيحصل على النسخة النهائية من اللعبة حين تصدر، حتى أن شركة فالف التي تقف وراء سوق ستيم لبيع العاب الكمبيوتر خصصت قسماً لمن يرغب في دفع المال مقابل الدخول المبكر للعديد من الألعاب قبيل صدور النسخة النهائية.

الفكرة تبدو بسيطة: اللاعب يدعم المطور من أجل إنهاء اللعبة ويساعده على دفع الفواتير وتجنب أي مشاكل مالية قد تواجهه وفي نفس الوقت أنت تحصل على اللعبة قبل الأخرين. لكن لو نظرت لها من زاوية مختلفة فإن الأمور قد تتغير الأمور قليلاً.

اللاعب يتحول إلى فأر تجارب

أنت تحصل على نسخ تجريبية من اللعبة وسوف تكون مليئة بالمشاكل ممايقضي على المتعة وقد تضيع الكثير من الوقت في محاولة حل مشكلة اللعبة او إنتظار تحديث جديد من المطور.

لاتنسى أيضاً أن المطور قد يقوم بتغيير الكثير من الأمور في اللعبة من نسخة إلى أخرى مماقد يكسر طريقة لعبك او حتى يجعلك بحاجة إلى إعادة بعض الأمور ولايمكنك التذمر فأنت دفعت مقابل هذا الشيء.

وأيضاً لاتنسى أن اللعبة قد تكون سيئة في الأصل أو أنك ستمل بعد فترة من لعبها لأنها غير مستقرة أو تنقصها الكثير من الأمور، الأمر سيكون أشبه بقراءة قصة ما أكثر من مرة وفي كل مرة يتم تغيير الشخصيات و تغيير الحبكة.

المطور سيسعى إلى إرضاء المستخدمين

المطور من ناحية أخرى سوف يدفع ثمن هذه الخطوة لأنه فتح المجال للمستخدمين كي يبدوا أرائهم حول اللعبة وهذا الشيء قد يجعله يغير مخططاته الأصلية لغرض إرضاء المستخدمين الذين دفعوا وهو أمر قد يغير اللعبة كلياً وليس بالضرورة أن يكون هاذا التغيير للأحسن.

فتخيل معي لو أو كوجيما فتح المجال أمام الناس لتجربة ميتال جير 5 بأسلوب اللعب المبكر؟ سوف ترى الكثير من الأمور تتغير وقد تكون ميتال جير مختلفة كلياً ولعلنا سنحصل على تجربة مرضية ولكنني أفضل ترك الحرية لكوجيما ليفاجأني.

أي مطور لابد أن يلتزم بمخططه وعدم الإستماع للاصوات الخارجية ولكن الدفع مبكر يجبره على التأثر بالأراء الخارجية شاء أم أبى.

مع ذلك…

الدخول المبكر للألعاب ليس سيئاً بشكل كامل فهو يصلح للألعاب الجماعية مثلا لأنها تعطي المطور فرصة لتجربة قوة المزودات وأداء الشبكة ولكن في حالة الالعاب التي تعتمد على القصة او اللعب الفردي فهي قد تعتبر باب فوضى.