توجه ويندوز القادم

حين صدر ويندوز 10 في 2015 وفرته مايكروسوفت بشكل مجاني للجميع. اعتقدنا وقتها أن الشركة تريد إصلاح علاقتها بالمستخدمين بعد معاناتهم مع ويندوز 8. وهذا الشيء دفع تبني ويندوز 10 بشكل كبير، كما أن التحديث والدعم المستمر للنظام جعله أفضل نسخة ويندوز صدرت بعد ويندوز XP (نظامي المفضل).

لكن فترة شهر العسل انتهت. فقد كشفت بعض المصادر المقربة من مايكروسوفت نية الشركة التوجه لنظام اشتراك شهري لويندوز 10. هذا الاشتراك سيضمن لك الحصول على التحديثات بشكل مستمر، ولكن لاتوجد أي تفاصيل إضافية، ولا أعرف إذا كانت مايكروسوفت ستوقف جهازك في حالة لم تقم بدفع الاشتراك.

قد نسب ونشتم ونقول أن مايكروسوفت أوقعتنا في الفخ. لكن لا أظن أنه من حقنا إبداء الامتعاض من هذه الخطوة، فمايكروسوفت ليست جمعية خيرية وبناء نظام تشغيل يعمل على مليارات الأجهزة ليس بالأمر الرخيص. قد يكون الاشتراك الشهري أحد الخيارات المتاحة ولكن لا أعتقد أنه سيكون الخيار الوحيد.

لو أخذنا أوفيس كمثال فإن مايكروسوفت تتيح لك خيارين، إما أن تدفع اشتراكاً شهرياً للحصول على أوفيس 365 أو شراء النسخة الكاملة وهو أمر مازال مستمراً، فقد أعلنت الشركة عن قرب صدور نسخة أوفيس 2019 التي سيكون بالإمكان شرائها مرة واحدة، دون الحاجة إلى وجود اشتراك شهري، لذلك فإني أرجح أن سيناريو الاشتراك الشهري لويندوز سيكون مطابقاً لأوفيس لأن القفزة المفاجئة ليست منطقية أبداً.

يخطر ببالي شيء آخر وهو أجهزة “سيرفس”. أتوقع أن تقوم مايكروسوفت خلال السنين القادمة بالترويج لهذه الأجهزة والتي سيميزها الحصول على ترقيات مجانية لويندوز بدون اشتراك على غرار آبل. هذه الاستراتيجية قد تنجح في دفع مبيعات عتاد مايكروسوفت كون الناس لا تريد شراء جهاز جديد والاستمرار في دفع اشتراك شهري. أما بقية الشركات مثل ديل وأيسر فقد توفر لك اشتراكاً مجاني لسنة واحدة في ويندوز، وهو سيناريو مشابه لبرامج مكافحة الفيروسات التي تأتي مع الأجهزة التي تبيعها هذه الشركات.