توفير التكاليف لا يعني توفير المصاريف

تعتبر شركة بوينج من الشركات التي تشجع موظفيها على “تقليل المصاريف” وهذا الشيء قد يكون له علاقة بمشكلة طائرة 737-ماكس التي اتضح أن هناك خللاً في أنظمة أمانها تسبب بحادثي تحطم في 2019.

يُعتقد أن سبب مشاكل نظام الطائرة هو قيام بوينج بتعهيد تطوير برامج التحكم في طائرات 737-ماكس إلى شركة في الهند، وهو أمر عارضه مهندسوا الشركة لأن جودة الأنظمة لم تكن مثل تلك المطورة داخلياً، مما جعل الشركة تراجع الأنظمة مع الشركة المطورة أكثر من مرة لحل الكثير من المشاكل في الماضي.

لا يوجد تصريح رسمي حول السبب الأساسي لتعطل أنظمة الطائرة، لكن الشكوك تدور حول جودة الأنظمة البرمجية، وإن دل هذا على شيء، فهو يعني أن التوفير في المصاريف تسبب بخسارة تقدر بالمليارات لبوينج، التي تشوهت سمعتها، وهبطت قيمتها السوقية، وأصبحت على لسان القاصي والداني.

مقالة بعنوان: Why Cutting Costs is Expensive


✉️ ظهر هذا الموضوع في عدد سابق من نشرة النشرة. اشترك الآن لتصلك الأعداد بانتظام.

بواسطة ثمود بن محفوظ

كاتب، ناقد وبودكاستر في التقنية، الألعاب والمجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.